أحداث عامة

وزير التشغيل: برنامج جيل جديد من الباعثين يستهدف إحداث 300 مؤسسة صغرى مع موفى 2018

يتيح برنامج جيل جديد من الباعثين، في مرحلته الثانية، إحداث 123 مؤسسة صغرى تنضاف إلى 173 أخرى تم إحداثها خلال المرحلة الأولى ليصبح العدد الجملي للمؤسسات مع آخر سنة 2018 حوالي 300 مؤسسة صغرى تنشط في مجالات التجهيز وصيانة الطرقات والبيئة وتكنولوجيات الاتصال، وفق ما أفاد به وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي بن عبد الرحمان اليوم الأربعاء خلال أشغال الملتقى الوطني لدفع التشغيل.

وسيتم في إطار هذه المرحلة من البرنامج الذي يتنزل ضمن الخطة الوطنية للتشغيل وبالتعاون مع وزارات التجهيز والتهيئة الترابية والبيئة والشؤون المحلية وتكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي على التوالي الإحاطة ب 123 باعثا ومساعدتهم على إحداث مؤسساتهم في مجال الصيانة العادية للطرقات وبحوالي 90 باعثا في مجال الاقتصاد الأخضر و36 باعثا في مجال تكنولوجيات الاتصال، حسب الوزير الذي أكد أن البرنامج يهدف إلى خلق جيل جديد من الباعثين لتجديد النسيج الاقتصادي في تونس.

وستتواصل المرحلة الثالثة من البرنامج لتشمل وزارات الثقافة والتربية والشباب والرياضة وسحبها على باقي الوزارات، وفق بن عبد الرحمان الذي ذكر أن البرنامج يتمثل في دفع الدولة في اتجاه بعث المشاريع الخاصة من خلال تكفلها بمنح صفقات عمومية مباشرة لمدة 3 سنوات إلى هذه المؤسسات الصغرى لمساعدتها على الاستمرار وحتى تستطيع فرض ذاتها في السوق وتدخل في منافسة مع المؤسسات القائمة بالإضافة إلى توفير التكوين والإحاطة والمرافقة.

وسيتم بالتعاون مع وزارة التجهيز خلال القسط الثاني، إحداث 81 مؤسسة صغرى إضافة إلى 42 مؤسسة بصدد الدرس في مجال الصيانة العادية للطرقات بعد أن تم خلال المرحلة الأولى تمتيع 92 حامل شهادة عليا من بعث مقاولات صغرى في مجال الصيانة

العادية للطرقات وتكليفها بتنفيذ صفقات بالتفاوض المباشر لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد من قبل هذه الوزارة، بعد أن رصدت لها وزارة التكوين المهني والتشغيل وعلى موارد الصندوق الوطني للتشغيل اعتمادات تقدر بـ 13 مليون دينار لتمويل انجاز هذه المشاريع عن طريق البنك التونسي للتضامن.

المصدر: الساحل تي في

Partager