أحداث عامة

مواطنون يتذمرون: أسعار وزارة التجارة من وحي الخيال

اتفق عدد من المواطنين المستجوبين في عدة أسواق على أنهم لم يشهدوا أي إنخفاض في أسعار الغلال والخضر واللحوم بأصنافها وعبّروا عن عدم قدرتهم على مجاراة نسق الإرتفاع الكبير للأسعار مقارنة بالسنوات الماضية .

وأضاف آخرون أنه إلى جانب المواد المفقودة كالحليب وغيرها، يعانون من اشتعال الأسعار، معتبرين أن ما أعلنته وزارة التجارة حول تسجيل إنخفاض ب30 %”رقم خيالي” لا يمت للواقع بصلة.

واعتبرت مواطنة أن الأسعار في تونس تم ترفيعها وليس العكس، معتبرة أن سوق باب الفلة الذي يعتبر “الأرفق من حيث الأسعار لم يعد المواطن قادر على ملئ قفته فيه” .

من جانب آخر، اعتبر مواطن آخر  أن هناك ارتفاعا مشطا في أسعار السمك في سوق الصباغين، التي كانت تعتبر الأرخص، ملاحظا تراجعا طفيفا في أسعار الخضر الورقية عكس أسعار الطماطم والبطاطا والفلفل إلا أن هناك تقلص صغير في أسعار بعض الغلال كالتفاح وبعض القوارص.

وعبر آخرون عن أملهم في تراجع الأسعار مع بداية السنة القادمة في ما أعتبر مواطن أخر أن الاقتراب من سوق السمك واللحوم بمثابة الإقتراب من الكهرباء قائلا  “الحوت مايتمسش فيه الكورون”.

المصدر موزاييك

Partager