أحداث عامة

معهد التغذية يحذر من التغيير المفاجئ للسلوك الغذائي يوم العيد

حذر المعهد الوطني للتغذية اليوم الخميس من المشاكل الصحية الناتجة عن التغيير المفاجئ للسلوك الغذائي خلال يوم العيد.

وورد في بلاغ صادر عن المعهد أن التغيير المفاجئ للسلوك الغذائي يتسبب في الإصابة بسوء الهضم والإسهال إضافة إلى ارتفاع نسبة السكري والدهون في الدم بسبب استهلاك الحلويات والمشروبات الغازية بكميات كبيرة مما يستوجب أحيانا كثيرة اللجوء إلى الأقسام الإستعجالية.

وشدد المعهد على ضرورة تهيئة الجهاز الهضمي بصفة تدريجية للعودة إلى نظام غذائي متوازن وذلك بالحرص على تناول وجبة متوازنة خلال فطور الصباح والتقليل من تناول الحلويات و المشروبات الغازية و شرب كميات كبيرة من الماء و الإكثار من تناول الخضر الطازجة وتجنب تناول اللحوم أو ما يعادلها خلال يوم العيد لإراحة الكلى.

ودعا المعهد إلى الحفاظ على بعض العادات الغذائية المتمثلة في تقديم الحساء أو الفول و التقليل من تناول السمك المملح لتجنب المضاعفات السلبية لكثرة الملح.

Partager