متفرقات

ما هي فوائد علك اللبان؟

منذ مئات السنين استخدم الناس مواد طبيعية لتحسين صحة الفم والمعدة، ومن تلك المواد هو علك اللبان؟ فما هو؟ وكيف يمكن تحضيره؟
يعرف علك اللبان على أنه منتج مطاطي يستخرج من شجرة تسمى اللبان، يستخدم في الطب الهندي لمئات السنين، حيث يقدم فوائد صحية كبيرة.
يكتسب علك اللبان فوائد هائلة لعلاج التهاب المفاصل وتحسين عملية الهضم، والتقليل من أعراض الربو وتحسين صحة الفم، وفوائد أخرى.
فوائد علك اللبان
يمتلك علك اللبان العديد من الفوائد الصحية ومنها:
1. التقليل من التهاب المفاصل
يحتوي اللبان على تأثيرات مضادة للالتهابات التي قد تساعد على تقليل التهاب المفاصل الروماتويدي، كما ويعتقد الباحثون أن علك اللبان يمكن أن يمنع إفراز الليكوترين، وهي مركبات يمكن أن تسبب الالتهاب.
كما ولاحظ الباحثون أنه يعطي مفعول يشابه الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) – مع اثار جانبية سلبية أقل.
كما أن اللبان أكثر فاعلية من العلاج الوهمي في تقليل الألم، ففي إحدى الدراسات، أعطى المشاركون غرامًا واحدًا يوميًا من اللبان لمدة ثمانية أسابيع، فحصلوا على تورم أقل في المفاصل من الذين تناولوا دواءً وهميًا.
2. تحسين وظيفة الأمعاء
قد تساعد خصائص علك اللبان المضادة للالتهاب أيضًا في عمل الأمعاء بشكل صحيح، كما تحد من أمراض القناة الهضمية الالتهابية مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
أعطت دراسة أن علك اللبان قد يساعد في التخلص من الإسهال المزمن، علاج التهاب القولون التقرحي المزمن، ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث حول فائدته التي تعود على الأمعاء.
3. تحسين أعراض الربو
استخدم الطب التقليدي علك اللبان لعلاج التهاب الشعب الهوائية والربو لعدة قرون، وتشير الأبحاث إلى أن مركباته قد تمنع إنتاج اللوكوترينات، مما يتسبب في تقلص عضلات الشعب الهوائية في الربو.
في دراسة واحدة أجريت على الأشخاص المصابين بالربو، خلصت أن الأشخاص الذين تناولوا علك اللبان تحسنت أعراضهم بنسبة 70٪ مثل ضيق التنفس والصفير.
وإن جرعة اللبان اليومية البالغة 3 ملغ يوميا، قد حسنت قدرة الرئة وساعدت في الحد من نوبات الربو لدى الأشخاص المصابين بالربو المزمن.
4. الحفاظ على صحة الفم
قد يساعد علك اللبان في منع رائحة الفم الكريهة وألم الأسنان وتسوس الأسنان وتقرحات الفم.
إن الأحماض التي يقدمها علك اللبان تمتلك خصائص مضادة للجراثيم، والتي قد تساعد على منع وعلاج الالتهابات الفموية.
وفي دراسة قام بها الذين يعانون من التهاب اللثة بمضغ اللبان المحتوية على 100 مليغرام من مستخلص اللبان لمدة أسبوعين، وقد ظهر أنها أكثر فعالية من العلاج الوهمي في الحد من التهاب اللثة.
5. محاربة انتشار السرطان
قد يساعد علك اللبان أيضًا في مكافحة بعض أنواع السرطان، بسبب احتواءه على أنواع من الأحماض التي قد تمنع الخلايا السرطانية من الانتشار.
تظهر بعض الأبحاث الأنبوبية أن زيت علك اللبان قد يكون قادرًا على تمييز الخلايا السرطانية عن الخلايا الطبيعية، مما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية فقط.
حتى الان، تشير دراسات أنبوبة الاختبار إلى أن اللبان قد يحارب خلايا سرطان الثدي والبروستاتا والبنكرياس والجلد والقولون، ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من البحوث.
الجرعات المطلوبة
تستند توصيات الجرعة الحالية على الجرعات المستخدمة في الدراسات العلمية، حسب الحالة الصحية التي تستخدم من أجلها مثل:
• الربو: 300-400 ملغم.
• داء كرون: 1200 ملغم.
• هشاشة العظام: 200 ملغم.
• التهاب المفاصل الروماتويدي: 200-400 ملغم
• التهاب القولون التقرحي: 350-400 ملغم.
• التهاب اللثة: 100-200 ملغم.
يجب تناول تلك الكميات من أقراص علك اللبان 3 مرات يوميًا، وإذا كنت تستخدمه من أجل التهاب المفاصل يفضل أن تستخدم الكريم وليس القرص.
الاثار الجانبية المحتملة
لطالما استخدم علك اللبان كعلاج لالاف السنين دون أي اثار جانبية حادة، ولكن قد يكون له بعض الاثار الجانبية ومنها:
1. اذا تناولت جرعات أعلى من 900 ملغم، ربما يكون لها تأثير سمي على جسمك.
2. الغثيان والقيء
3. يزيد من خطر الإجهاض في الحمل، لذلك يفضل للنساء الحوامل تجنبه.
4. قد يتفاعل اللبان أيضا مع بعض الأدوية، وخاصة الأدوية المضادة للالتهابات، وسيولة الدم وحبوب خفض الكولسترول.
5. إذا كنت تتناول أي من هذه الأدوية، تأكد من مناقشة تناول علك اللبان مع مقدم الرعاية الصحية قبل استخدامه.

المصدر ويب طب

Partager