أحداث عامة

قصر هلال: نور مهنا يطرب جمهور مهرجان النسيج

قدم الفنان السوري نور مهنا مساء الجمعة بالملعب البلدي بقصر هلال خلال عرضا فنيا أمتع جمهور مهرجان النسيج بقصر هلال بولاية المنستير في دورته 28 حيث تفاعل الحاضرون على في هذا العرض الذي دام قرابة ساعتين، ورددوا مع الفنان العديد من الأغاني الطربية.

وانطلق العرض بمعزوفة موسيقية ثم أدى نور مهنا أغنية “يوم التلاقي”، و”أهون عليك”، و”إن كنت ناسي أفكر”، و”عليه العوض”، و”ابعثلي جواب”، و”لعل وعسى أشوفك شي مسا”، و”رق الزمان”، و”يا مال الشام” والتي غيرها تماشيا مع الجمهور إلى “يا مال تونس”، و”كواتني كواتك”، و”أود أن أبكي وثغرك يبتسم”، و”وحشتني”، و”الأطلال” وواصل نور مهنا بلا مرافقة موسيقية “الليلة عيد ع الدنيا عيد” و”امتى حتعرف إنّي بأحبك” والجمهور يردد معه كأنه كورال تابع للفرقة الموسيقية، واختتم الحفل بأغنية “يا ورد مين يشتريك”.

وأشاد عدد من الحاضرين بالحفل وبالمطرب نور مهنا مشددين على انه يذكرهم بالفنان صباح فخري قائلين “بصراحة أطربنا وأمتعنا”، منوهين ببرمجة المنظمين لهذا العرض. واعتبر البعض الآخر أنّ صوت نور مهنا “طربي ممتع” لكنهم عابوا عليه ترديده لأغاني غيره في معظم الحفلات.

وقال الشاعر رمضان الهلالي إن الفنّان نور مهنا يعتبر “سلطان الطرب” وقد قدم حفلا رائعا فنيا، مبينا استمتاعه بالقدود الحلبية والمواويل التي تم تقديمها والتي تعيد الجمهور الى الماضي الجميل والى أجمل فترات الموسيقى العربية الأصيلة وفق قوله.

ومن جانبه اعتبر الشاعر الاعلامي صالح السويسي ان السهرة كانت “طربية ممتازة وذات مستوى عال من الأداء”، مشيدا بالمساحات الصوتية للفنان نور مهنا مما “يسمح له بتطويعها كيفما يشاء وتجعله يلعب كثيرا على الخانات وينتقل من مقام إلى آخر دون أن ينتبه الى ذلك السامع غير المختص في المجال الموسيقي”، معتبرا أن مهنا “فنّان مازال في أوج العطاء الفني”.

وفي تصريح لوات قال خالد الفلي كاتب عام جمعية مهرجان النسيج والثقافة والتراث بقصر هلال، إن الجمهور في قصر هلال يحسن الاستماع وتذوق الموسيقى الراقية، مؤكدا أنّ الهيئة لا تراهن على عدد الجمهور بقدر اهتمامها بنوعيته.

واعتبر عبد الرزاق قارة عضو هيئة مهرجان النسيج بقصر هلال ان سهرة الفنان نور مهنا كانت أفضل عروض الدورة الحالية لمهرجان النسيج بقصر هلال إلى غاية الليلة الفارطة.

وشدد الفنان نور مهنا في تصريح صحفي قبل العرض على أن ّ “نوعية الناس وسعادتهم” تهمه عند تقديمه لأي عرض، منوها بالذائقة الفنية العالية التي يتمتع بها الجمهور التونسي.

تجدر الإشارة إلى أن هذه السهرة هي الأولى التي يحيها نور مهنا خلال صائفة 2018 ضمن المهرجانات، علما أنه سيقدم يوم 1 سبتمبر 2018 عرضا فنيا على ركح مسرح قرطاج الأثري حسب ما أفاد وات نعمان الشعري قائد فرقة نور مهنا.

ولأوّل مرّة شاركت ليليا قصاب (24 سنة)، وهي متخرجة من المعهد العالي للموسيقى بسوسة، في الفرقة الموسيقية المرافقة لنور مهنا، حيث عزفت على الكمان إلى جانب عازفين لهم تجربة كبيرة وكانت بالنسبة إليها تجربة ثرية جدّا بحسب ما أوضحت لوات.

Partager