أحداث عامة

في اليوم العالمي لغسل اليدين: هذه الأمراض تنتقل من شخص لآخر لقلة النظافة

تحت شعار “الأيدى النظيفة – وصفة للصحة”، انطلقت دعوات عالمية منذ عام 2008 لحماية الجسم ضد الكثير من الأمراض التى يكون منبعها اليدين، وبالتالى تم تحديد 15 أكتوبر اليوم العالمى لغسل الأيدى.
غسل اليدين وفقا لتقرير لموقع “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها cdc” فإن أفضل طريقة لمنع انشار الجراثيم التى تتواجد فى كل شئ حولنا بداية من التليفون المحمول إلى المرحاض، بالإضافة إلى أنه هناك أوقات يكون فيها غسل اليدين أمر حتمى، خاصة قبل الطهى أو تناول الأكل أو إطعام الآخرين، فهى أحد أهم الطرق للحفاظ على نظافة وأمن الغذاء ومنع انتشار الأمراض.
متى يجب أن تغسل يديك

وفقا لتقرير مراكز مكافحة الأمراض فأن غسل اليدين أمر حتمى يوميا ولكن هناك عدة مواقف تستلزم غسل اليدين قبل وبعد وهى :
عند مسح الأنف بعد العطس.
قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام.
قبل تناول الطعام.
قبل وبعد رعاية شخص مريض.
قبل وبعد علاج قطع أو جرح .
بعد استخدام المرحاض.
بعد تغيير الحفاضات أو تنظيف الطفل الذي استخدم المرحاض.
بعد السعال أو العطس.
بعد لمس حيوان أو علف حيوانى أو نفايات حيوانية.
بعد التعامل مع أغذية الحيوانات الأليفة أو الحيوانات الأليفة نفسها.
بعد لمس القمامة.
خطوات غسل اليدين بطريقة صحيحة

غسل اليدين بالصابون ليس بسيطًا وغير مكلف مطلقا، لكن أهميته تنمكن فى:
قد يمنع الكثير من الأمراض الفيروسية.
تقليل عدد الأشخاص الذين يصابون بالإسهال بنسبة تتراوح بين 23 و 40٪ تقريبًا.
الحد من مرض الإسهال لدى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بنسبة 58٪ تقريباً.
الحد من أمراض الجهاز التنفسى مثل نزلات البرد بنسبة 20٪.
غسل اليدين بالصابون والماء الجارى يقضى بشكل كبير على الجراثيم ولكن إذا لم متوفر صابون يمكن استخدم معقم يد كحولى يحتوى على 60٪ كحول على الأقل لتنظيف اليدين.

تتمثل خطوات غسل اليدين الصحيحة فيما يلى :

أولا : اغسل اليدين تحت الماء الجارى.
ثانيا: احرص على غسل ظهر يديك بين الأصابع وتحت الأظافر.
ثالثا: افرك يديك لمدة 20 ثانية على الأقل بالصابون.
رابعا: اشطف اليدين جيدا تحت الماء الجارى.
أخيرا: تجفيف اليدين باستخدام منشفة نظيفة أو تجفيفها بالهواء.
أبرز الفيروسات التى تنقل من عدم غسل اليدين

أساليب غسل اليدين وفقا لموقع ” initial” واحدة من أسهل الطرق وأكثرها فعالية لمنع انتشار الأمراض، و هذا مهم بشكل خاص في مكان العمل حيث يمكن لمجموعات كبيرة من الناس أن تصاب بنفس العدوى.
الفيروسات النوروفية

تعد الفيروسات النوروفية ” Norovirus” السبب الأكثر شيوعا لحدوث التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي ، ويمكن أن يؤثر على الناس من جميع الأعمار، ينتقل الفيروس عندما لا يقوم الشخص بغسل يديه والأمر المثير القلق أن الفيروس يمكنه أن ينتشر بسرعة كبيرة داخل مجموعات كبيرة من الأشخاص فى أماكن قريبة.
لذلك فأن أفضل طريقة لوقف الفيروسات النوروفية من الانتشار أو الحدوث في المقام الأول هي غسل اليدين جيداً بعد استخدام الحمام ، وقبل تحضير الطعام وتجنب ملامسة أنفك وفمك قدر الإمكان وغسل اليدين بعدها.

الأمراض المحمولة جوا

عادة ما تنتشر أمراض الجهاز التنفسى عن طريق الرذاذ أو أثناء العطس فى الوقت الذى يساعد فيها السعال على نشر الأمراض، فإن إهمال غسل اليدين هى أيضًا من الأسباب الكبرى.
تشمل أمراض الجهاز التنفسى الشائعة التى تحدث بسبب سوء نظافة اليدين نزلات البرد والأنفلونزا والجديرى المائى والتهاب السحايا.
عدوى المستشفيات

كثيرا ما قد تنقل عدوى المستشفيات عند التواجد بها أثناء فترة العلاج، وهذا غالبا ما يكون إهمال غسل اليدين بانتظام وفقا لقواعد السلامة الطبية، هناك عدد كبير من حالات العدوى الموجودة في المستشفيات قد تنقل بسهولة بين المرضى إذا لم يهتم المحيطين بها من غسل أيديهم.
التهاب الكبد أ

التهاب الكبد A هو عدوى فيروسية يمكن أن تسبب أعراضًا حادة بما في ذلك مشاكل الكبد وألم البطن والحمى والتعب، و غالباً ما ينتشر عن طريق الطعام الملوث من قبل الناس الذين يقومون بإعداده والذين لم يغسلوا أيديهم بعد استخدام الحمام.

المصدر اليوم السابع

Partager