أحداث عامة

عمالقة التكنولوجيا في العالم يرفضون الإنصياع للرقابة الحكومية

عبر عمالقة التكنولوجيا في العالم على غرار فايسبوك وابل وغوغل ومايكرسوفت وياهو وتويتر عن رفضهم الإنصياع للرقابة الحكومية التي تفرضها هيئات مكافحة الإرهاب من خلال فرض مايعرف بنظام الأبواب الخلفية
ونظام الأبواب الخلفية هو نظام الحاسوب أو تطبيق غالبا ما تكون سرية، يتم إنشاءها من قبل مبرمجي التطبيق للسماح لهم بدخول التطبيق بكل سهولة وكلمات السر الافتراضية يمكن أن تعمل كالأبواب الخلفية إذا لم يتم تغييرها من قبل المستخدم.
حيث ظهر التهديد من الأبواب الخلفية عندما أصبحت أنظمة التشغيل الشبكية وتعدد المستخدمين منتشرة على نطاق واسع. واتحدت الشركات العملاقة ضد التدخل الحكومي المتزايد والرقابة اللصيقة التي تفرضها بتعلة مكافحة الإرهاب من اجل الإطلاع على خصوصيات المستخدمين.وكان موظف وكالة الأمن القومي السابق، إدوارد سنود قد قام بكشف تفاصيل عن مدى اتساع رقعة برنامج الرقابة الحكومي للوكالة، الذي ترى فيه الوكالة طريقة للحد من الإرهاب والحفاظ على الأمن.

المصدر: الساحل تي في

Partager