أحداث عامة أخبار متفرقات

عضو الحملة الوطنية للتلقيح يوضّح أسباب ضعف نسق التطعيم بالجرعة الثالثة

أرجع عضو الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا، شكري الجريبي، اليوم الاثنين، ضعف نسق التطعيم بالجرعة الثالثة إلى الفاصل الزمني بين تلقي الجرعة الثالثة واستكمال التلقيح والذي يجب أن لا يقل عن 5 أشهر، لافتا إلى أن حوالي 755 ألف شخص استكملوا التلقيح منذ 12 جويلية الماضي (5 أشهر).

وأضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه تم إلى غاية اليوم تطعيم 593 ألف بالجرعة الثالثة من مجموع الـ755 ألف شخص، معتبرا أنه نسق طيب لا سيما وأن نسبة التلقيح على المستوى الوطني خلال الفترة التي سبقت الخمس أشهر المنقضية كانت ضعيفة.

وأشار إلى أن تطعيم الأشخاص بالجرعة الثالثة للفئة العمرية 15 سنة ما فوق لا تتعدى 5ر6 بالمائة، مبرزا أن حوالي 78 بالمائة من المدعوين استجابوا لدعوة التلقيح بالجرعة الثالثة و مرجعا أسباب تخلّف البعض الآخر الى عدم اقتناعهم بضرورة تلقي الجرعة الثالثة أو تراخي بسبب تحسن المؤشرات الوبائية.

وحسب معطيات إحصائية لمنظومة “ايفاكس”، فان الأشخاص الذين استكملوا التلقيح من الفئة العمرية من 30 إلى 50 سنة، بلغ مليوني و 87 ألف و 371 شخصا، منهم 87303 تلقوا الجرعة الثالثة، فيما بلغ عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح للفئة العمرية من 50 الى 80 سنة 2.120.165 شخصا تلقى منهم 456400 الجرعة الثالثة.