متفرقات

طبقة الأوزون في طريقها نحو التعافي

أكّدت دراسة أصدرتها الأمم المتحدة، أنّ طبقة الأوزون تتعافى بمعدّل ما بين واحد وثلاثة في المئة كل عقد، بعد عقود من التآكل الذي سببته الكيماويات المضرة، حيث رصدت المراجعة التي تجرى كل أربع سنوات لبروتوكول مونتريال، الذي يحظر الغازات الصناعية التي تضر بطبقة الأوزون الهشة، تراجعا على المدى البعيد لانتشار المواد التي تؤدي لتقلص طبقة الأوزون.

وتضمّن  التقرير “ثقب الأوزون في القارة القطبية الجنوبية يتعافى… ونتيجة لبروتوكول مونتريال، تم تفادي تقلص طبقة الأوزون بشكل أكثر خطورة في المناطق القطبية”، ومن المتوقع أن يغلق ثقب الأوزون في القارة القطبية الجنوبية تدريجيا ليعود إلى مستوى ثمانينيات القرن الماضي بحلول عام 2060، حسب التقرير.

كما أشارت منظمة الأمم المتحدة للبيئة والأرصاد العالمية إلى أنّ “الأدلة التي قدمها المؤلفون تظهر أن طبقات الأوزون في الطبقة العليا من الغلاف الجوي تعافت بمعدل ما بين واحد وثلاثة في المئة كل عقد منذ عام 2000”.

المصدر تونس الرقمية

Partager