أحداث عامة

شاب تونسي يصنع نوعا جديدا من الفحم من فضلات ” المردومة”خال من الدخان والروائح و غير مضر صحيا (صور)

تمكن مخترع تونسي  من تحويل  فضلات “المردومة” و هي عبارة على قطع فحم صغيرة الى فحم  مضغوط .

و في هذا الغرض،  افاد عمر عبيد في تصريح إعلامي  الثلاثاء 6 نوفمبر 2018، انه تقني سامي باحدي الشركات تخرج من الهندسة الميكانكية وعمل على دراسة المشروع منذ 6 اشهر .

و بين محدثنا ان الفحم المضغوط أحسن فحم  العادي حيث يشتعل اكثر من ثلاثة سوايع اضافة الى انه خال من الدخان و الروائح  بمعني انه  طبيعي 100% .

و اكد عمر عبيد ان مكونات هذا الفحم المضغوط  تتكون من مواد الطبيعية يقع خلطها مع فضلات المردومة  التي يقع غربلتها و رحيها وعجنها    و عادة  ما يقع تخلص من فضلات المردومة منها من قبل البائعين نظرا لان لا احد يشتريها مشيرا انهم يتخلصون منها بطريقة غير صحية  نظرا لان مادة الكربون  موجودة بيها لا تتحلل في التربة .

كما اضاف عمر عبيد انه بعد خلط  المواد الطبعية بفضلات المرودمة  يقع وضعها  في مكبس حتي تخرج بالشكل المناسب .

و في نفس السياق بين  محدثنا ان  الصعوبات التي سيواججها المشروع تتمثل الترويج نظرا لان  المستلهك اعتاد على  شكل الفحم العادي  لكن رغم  ذلك هناك مساع حثيثة لترويجه في الاسواق التونسية .

المصدر أخر خبر اونلاين

Partager