أحداث عامة

سوسة: مستشفى سهلول يرفض علاج عامل حضيرة والأمن يتدخّل

أكدت رئيسة جمعية تونس للدفاع عن حقوق عُمّال الحضائر شادية الشمتوري، اليوم الاثنين 7 ماي 2018،أن مستشفى سهلول بسوسة رفض معالجة زميلهم الذي قالت إن حالته الصحية تعكرت اثناء مسيرة على الاقدام نظمها عمّال الحضائر بولاية صفاقس وسيدي بوزيد في اتجاه تونس العاصمة.
وأوضحت الشمتوري في تصريح خاص لصفحة الكترونية اليوم أن زميلهم الذي يدعى “توفيق السمعلي” مصاب بمرض القلب أغمي عليه بعد المجهود الذي بذله في الطريق (عند وصولهم الى مدينة سوسة) وان ذلك استوجب نقله الى مستشفى سهلول متهمة الادارة يرفض ايوائه بتعلة انه لا يتمتع بدفتر علاج مجاني وانه لا يملك المال الكافي منبهة الى خطورة مثل هذه السلوكات التي اعتبرتها معزولة ولا يمكن تعميمها على بقية المستشفيات.
وقالت رئيسة الجمعية ان تدخل اعوان الامن بالجهة كان ايجابيا وانهم فرضوا على ادارة المستشفى المذكور اسعاف المريض الى جانب تدخل الفرع الجهوي لرابطة حقوق الانسان لحلّ هذه الاشكالية.
وأفادت ان مسيرة المشي على الاقدام للعمّال (انطلقت من صفاقس مرورا بالجم ثم سوسة فبراكة الساحل وصولا الى تونس العاصمة) جاءت احتجاجا على “صمت الحكومة امام تسوية ملف الحضائر” مشيرة الى وصول المسيرة اليوم امام مجلس نواب الشعب والتحاق عمّال كل من ولايات القيروان و سليانة و بن عروس و تونس و منوبة و أريانة بهم ودخول عدد منهم في اعتصام مفتوح امام البرلمان الى حين الاستجابة لمطالبهم التي ذكرت بأنها تتمثل اساسا في ضبط تاريخ لانتدابهم صلب المؤسسات التي يباشرون بها العمل في الوقت الراهن على حد قولها.

المصدر: الساحل تي في

Partager