أحداث عامة أخبار

رئيس مجلس المنافسة: “قضيّة مشغّلي الاتصالات.. الممارسة ليست ثابتة، لكن هناك شبهة”

أكّد رئيس مجلس المنافسة رضا بن محمود اليوم 12 أكتوبر 2020 لدى حضوره ببرنامج إيكوماغ أنّ مجلس المنافسة يعدّ هيئة قضائية مستقلة تأسس في 1991 كلجنة للمنافسة، وبتنقيح قانون المنافسة والأسعار سنة 1995 أصبح مجلس المنافسة وتوسعت صلاحياته فأصبحت مزدوجة تتمثل في تقديم الاستشارات وإصدار الأحكام الاستعجالية أو في الأصل.

وأضاف بن محمود أنّ مجلس المنافسة هو محكمة بمواصفات خاصة وتنظر في الدعاوى التي ترفع في الأعمال المخلّة بالمنافسة في وجود شكوى أو بتعهد تلقائي، قائلا: “لدينا خطّة مقرّر عام دوره يتلخّص في اليقظة التنافسية حيث يتابع ما يحصل في السوق من خلال ما يسمع ويقرأ ويرد علينا من لفت نظر وتشكيات، ثم يدرسها ويحرّر تقريرا في الغرض” وفق قوله.

وحول ما أثير مؤخرا من قضيّة مشغّلي الاتصالات قال بن محمود إنّ عروضا ترويجية صدرت في الصحافة، بخصوص عروض الاشتراك في الانترنات في الهاتف، وكان العرض في التاريخ نفسه وهو ما أثار الانتباه، مضيفا: “أحلنا التقرير لمندوب الحكومة بوزارة التجارة وننتظر إجابته قبل الإحالة على هيئة حكومية”.

وتابع بن محمود: “الممارسة ليست ثابتة، لكن هناك شبهة وننتظر مآلات التحقيق.. نحن نستأنس برأي مندوب الحكومة ومجبرون بالنص على أخذ رأي الهيئة الوطنية للاتصالات لأنه رأي فني، ونراسلها في المرحلة القضائية” وفق تعبيره.

المصدر: اكسبراس اف ام