أحداث عامة

جمعية عتيد : رصد حالات عنف ومُحاولة لافتكاك صندوق اقتراع

أصدرت الجمعية التونسية من اجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات “عتـــيد” صباح اليوم الثلاثاء 8 ماي 2018 تقريرها الرابع حول ملاحظة ختم عملية الاقتراع والفرز لعموم الناخبين والتجميع.
حيث لفتت “عتيد ” الى أنها رصدت جملة من الاخلالات في مختلف مراكز الاقتراع منها تعطل عملية الاقتراع اثر إعفاء رئيس المركز ونائبه لعدم امتثالهما لتنبيه الهيئة الفرعية بعد ورود شكايات بتأثيرهما على الانتخابات بمركز بنزرت سجنان وتواصل عملية الاقتراع بقفل مكسور بمنوبة وعملية منع مواطنين موجودين امام المركز من الدخول اثر غلق باب الاقتراع رغم ان المركز قد فتح متأخرا بـ25 دقيقة ورغم تدخل رئيس الهيئة الفرعية في نابل.
كما ورد في تقرير “عتيد” منع أمنيين متقاعدين من التصويت “علما أنه يوم 29 أفريل وقع إعلامهما بأنهما سيصوتان يوم 6 ماي 2018” وشجار بين عضو قائمة نداء تونس ورئيس المركز لاقتحامه مركز الاقتراع وإصراره على إضافة مراقب سادس مما أدى الى تعطل عملية الاقتراع لمدة 10 دقائق وتوزيع قصاصات تحمل رمز ورقم قائمة التيار الديمقراطي بأحد مراكز الاقتراع بقابس.
وفي تقريرها قالت الجمعية أنها عاينت أيضا جملة من التجاوزات بخصوص تواصل الحملة الانتخابية يوم الانتخابات تمثلت أساسا في وجود سيارة تحمل شارة النداء في ممر الناخبين ومواصلة الحملة الانتخابية من طرف عائلات المترشحين في القصرين ونقل جماعي لناخبات وناخبين وإعطائهم قصاصات تحمل رقم قائمة حزبية في الكاف وقيام عضوة مكتب إقتراع  في دائرة سكرة بحملة لفائدة والدها المترشح بنفس الدائرة عن قائمة النهضة.
ومن الاخلالات التي أكدت عتيد رصدها تسجيل عدد من حالات العنف أبرزها تحريض على قائمات النداء والبناء والنهضة من طرف ممثلي قائمة الشراع وانه وقيام أنصار الشراع على اثر تدخل الهيئة بالتهديد بافتكاك الصندوق في قابس واحتقان كبير بين النداء و النهضة وعنف لفظي تم فضهما عن طريق الأمن.
وبخصوص عملية الفرز ورد في التقرير وجود ورقة بيضاء داخل الصندوق عند العدّ بمكتب 2 مارس بنابل ووجود بعض أوراق التصويت ببوعرادة التابعة لدائرة صفاقس مشيرا الى انه تم إعلام الهيئة الفرعية التي أقرت بعدم اعتمادها ومنع بعض الملاحظين من تصوير محاضر التصويت المعلقة على أبواب مكاتب الاقتراع ببلدية المرسى وغيرها من التجاوزات في مختلف مراكز الفرز.
وأكدت الجمعية أن ملاحظيها قاموا بمتابعة عملية التجميع في كامل المراكز المخصصة وانه تم تخصيص مكان بعيد لهم يتمثل في مدارج القاعات الرياضية وانه سمح لهم من حين إلى آخر بالاقتراب لمتابعة أعمال أعوان الهيئة بعد تدخل الجمعية لدى الهيئة العليا للانتخابات.
كما قالت عتيد انها سجلت حالات وجود الأكياس الآمنة داخل صندوق بجندوبة في بلدية سوق السبت وان ذلك يفسر بنقص في تكوين رؤساء مكاتب الاقتراع.

المصدر: الساحل تي في

Partager