أحداث عامة

تونس: خلال شهر أفريل ارتفاع وتيرة الإعتداء على الصحفيين

كشف تقرير وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، أن وتيرة الاعتداءات على الصحفيين ارتفعت خلال شهر أفريل 2018 مقارنة بشهر مارس 2018، حيث رصدت الوحدة تصاعدا في عدد الاعتداءات، مسجلة 12 اعتداء مقابل 10 اعتداءات خلال شهر مارس المنقضي.
وأفادت وحدة الرصد في التقرير الذي نشرته الخميس، بأن الاعتداءات طالت 5 صحفيات و9 صحفيين يعملون في 5 إذاعات و3 قنوات تلفزية وموقعين الكترونيين وصحيفة مكتوبة إضافة إلى حالة اختطاف استهدفت ابن الصحفي مولدي الزوابي العامل بوكالة تونس افريقيا للأنباء.
وأشارت الوحدة إلى أنّ الخطير خلال هذا الشهر هو تسجيل حالة اختطاف لطفل في سنّ 12 سنة على خلفية عمل والده الصحفي والذي يعتبر سابقة تسجّل في سلّم التطوّر النوعي للاعتداءات، تعكس الخطر المحدق بالصحفي وعائلته، بالإضافة إلى خطر آخر يتمثل في عودة التتّبعات ضد الصحفيين من قبل المواطنين والمؤسّسات العمومية، حيث سجلت وحدة الرصد 3 حالات خلال شهر أفريل 2018.
كما عرف شهر أفريل تواصل عمليات المنع من العمل في 3 مناسبات والمضايقة في مناسبتين، وتمّ أيضا تسجيل اعتدائين الأوّل جسدي والثاني لفظي يضاف إليها حالة رقابة وحيدة.
وتصدّر المواطنون قائمة المعتدين حيث كانوا مسؤولين عن 3 اعتداءات وفي حين سجل في حق النقابيين الأمنيين اعتداءان اثنان. كما سجّلت الوحدة مسؤولية هيكل عمومي ومجهولين ومشجّعي جمعية رياضية ومسؤول جمعية رياضية وموظف عمومي على اعتداء وحيد لكلّ واحد منهم.
وتركّزت الاعتداءات أساسا في تونس العاصمة في 7 حالات، في حين تفرّقت في كلّ من ولايات تطاوين وجندوبة والقيروان وسوسة ونابل في حالة وحيدة في كلّ منها.

المصدر: الساحل تي في

Partager