أحداث عامة

تنسيقية نقابات مسدي الخدمات الطبية تطالب “الكنام” بالرجوع إلى المفاوضات لإبرام اتفاقيات جديدة

طالبت تنسيقية نقابات مسدي الخدمات الطبية الصندوق الوطني للتأمين على المرض بالرجوع الى المفاوضات مع ممثلي مسدي الخدمات الطبية الممضين على الاتفاقيات القطاعية السابقة قصد إبرام اتفاقيات جديدة تراعي المؤشرات الاقتصادية والتوازنات المالية للصندوق للسنة الحالية و السنوات الست القادمة.

وأعلنت التنسيقية في بيان صادر عقب اجتماع خصصته الثلاثاء للنظر في تبعات إنهاء تعاقد “الكنام” مع مسدي الخدمات الطبية كنتيجة لعدم مراجعة الاتفاقيات القطاعية، التزامها باحترام حق المضمون الاجتماعي في اختيار المنظومة الصحية التي تتماشى ووضعيته العائلية، معربة عن الأسف لعدم احترام هذا الحق من قبل الصندوق.

وذكرت بتمسكها المبدئي بمنظومة التأمين على المرض والعمل على تطويرها ومراجعتها في الآجال القانونية قصد ضمان نجاحها وديمومتها، مستغربة صمت الحكومة وعدم تحركها قصد الحفاظ على منظومة التامين على المرض في تونس.
وأكدت التنسيقية استعدادها التام للدفاع عن منظومة التأمين على المرض، وذلك بالتوسعة المرحلية لقائمة الأمراض المتكفل بها من طرف الصندوق حتى الوصول إلى تغطية صحية شاملة مثل ما أكد عليه دستور 2014، والتحيين الآلي في السقف المحدد للمضمون الاجتماعي وللذين في كفالته.

كما أبرزت استعدادها للدفاع عن منظوريها في حقهم في التعامل مع الصندوق في إطار إبرام اتفاقيات قطاعية جديدة تضمن حقهم في خلاص مستحقاتهم في الآجال التعاقدية، منددة بكل محاولة لإبرام اتفاقيات فردية مع مسدي الخدمات الصحية لتنافي ذلك مع الاتفاقية الإطارية.

يذكر ان تنسيقية نقابات مسدي الخدمات الطبية بالقطاع الخاص بتونس، كانت أعلنت قرارها عدم تجديد الاتفاقيات القطاعية المبرمة مع “الكنام”، وإلغاء العمل بها، مبينة ان هذا القرار جاء بعد إصرار “الكنام” على عدم مراجعة هذه الاتفاقيات القطاعية وتحيينها قبل ستة أشهر من موعد انتهائها كما ينص على ذلك القانون.

وتضم تنسيقية نقابات المهن الصحية، النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص والنقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة والنقابة التونسية لأطباء الآسنان الممارسين بصفة حرة والنقابة الوطنية لبيولوجيي الممارسة الحرة والغرفة النقابية الوطنية لأصحاب المصحات الخاصة و الغرفة النقابية الوطنية لمصحات تصفية الدم.

المصدر وات