أحداث عامة أخبار

تفاصيل الزيادة في أسعار الكراس المدرسي

تنطلق اليوم رسميا العودة المدرسية لموسم 2020-2021 في ظروف صحية استثنائية تتسم بانتشار فيروس كورنا في الأشهر الأخيرة في تونس ولئن اتخذت وزارة التربية بالتعاون مع وزارة الصحة كل الاحتياطات والتدابير الوقائية اللازمة لتأمين العودة المدرسية في ظروف صحية ملائمة فإن إشكاليات التزود بالمستلزمات المدرسية لا تزال تتكرر سنويا من خلال النقص المسجل في توفير عدد من عناوين الكتب المدرسية وخاصة الارتفاع الملحوظ في أسعار عدد من المستلزمات على غرار الكراسي المدرسي المدعم وكشفت معطيات تحصلت عليها (وات) من عدد من المصالح الوزارية انه بهدف الضغط على تكاليف الدعم نحو اعتماد الأسعار الحقيقية تم تعديل أسعار الكراس المدرسي المرقم المدعم بالنسبة للعودة المدرسية 2020-2021 بنسب تتراوح بين 27 و30 بالمائة منذ غرة جويلية 2020.

اما أسعار الكراس غير المدعم (الرفيع وشبه الرفيع) فقد تم الضغط عليها بضبط هوامش الربح عند التوزيع بمقتضى مقرر لوزير التجارة بتاريخ 30 جويلية 2020 باعتماد هامش ربح عند الجملة بنسبة 15 بالمائة وهامش الربح عند التفصيل بنسبة 20 بالمائة.

ويشار الى انه بعد دخول قرار تحديد هوامش الربح المذكورة أظهرت المعاينات الميدانية لعدد من المكتبات بولايات إقليم تونس تسجيل انخفاض بين 12 و20 بالمائة بالنسبة لأسعار بيع الكراس المدرسي غير المدعم وبخصوص أسعار بقية المستلزمات فقد حافظت أسعار أغلبها على نفس مستويات السنة الفارطة باستثناء ارتفاع أسعار بعض المستلزمات الأخرى بين 3 و14 بالمائة على غرار (أوراق التصوير، ألوان مائية، اللوحة المدرسية/اللصق/ السكوتش…) مقارنة مع السنة الفارطة.

كما أظهرت ذات البيانات انه تم تسجيل بعض النقص في العناوين المدرسية للإعدادي والثانوي ومن المرتقب استكمال الطباعة وتسليمها خلال شهر أكتوبر المقبل بسبب إقرار توريد كامل الحاجيات من الورق من طرف المطابع بالنسبة للكراس المدعم وتم للغرض الترخيص للمطابع بتوريد 4 آلاف طن من الورق على أن تتكفل وحدة تعويض المواد الاساسية بسداد الفارق بين سعر إحالة الورق وسعر الكلفة.

وتبلغ الكميات التي تم اقتناؤها من الورق لتصنيع الكراس المدعم حوالي 2500 طن وفي حال تصنيعها بالكامل ستوفر 12,8 مليون كراس اذ بلغت الكميات الموردة من الورق لصناعة الكراس المدعم 2200 طن من جملة 4000 طن أما الكميات المصنعة والمباعة من الكراس المدعم والمؤشر عليها فقد بلغت 10 مليون كراس ما يعادل 1900 طن من الورق مقابل  12 مليون كراس خلال نفس الفترة من العودة المدرسية الماضية.

وعن وضعية التزويد والإشكاليات المطروحة بالجهات فقد أبرزت ذات المعطيات أن النقص المسجل كان بالخصوص في التزود بالكراس المدرسي المدعم وخاصة حجم 12 و24 ببعض الجهات (ولايات إقليم تونس و القصرين و قفصة و تطاوين…) ويعود ذلك الى تأخر صنع الكراس المدرسي من طرف الصناعيين نتيجة تأخر عمليات توريد الورق كما تم خلال الفترة الماضية تسجل نقص في بعض عناوين الكتب المدرسية (ابتدائي، أساسي، ثانوي) ينتظر استكمال طباعتها حوالي(30بالمائة) وتوزيعها مع افتتاح السنة الدراسية.

ويعود هذا النقص المسجل بسبب تأخر عملية توريد الورق وعلى المستوى الرقابي فقد تم رفع عديد المخالفات تعلقت بعدم إشهار الأسعار وغياب الفوترة والإمتناع عن البيع والترفيع في الأسعار مع حجز كميات من الكراس المدعم بتونس ومنوبة والقصرين وحوالي 1590 كراس من النوع الرفيع بزغوان.

المصدر: تونس- افريكان مانجر