أحداث عامة

تراجع المؤشر الرئيسي لبورصة تونس

اثر التوجه السلبي للبنوك المدرجة ببورصة تونس بالسوق المالية ليواصل توننداكس رحلته نزولا وينهي الاسبوع على تراجع بنسبة 2 بالمائة ويبلغ مستوى 7948،46 نقطة ليتقلص اداؤه السنوي الى 26،53 بالمائة.
وحافظت المبادلات على نسق ثابت خلال أسبوع (من 10 الى 14 سبتمبر 2018) اقتصر على 4 حصص تداول، اعتبارا الى ان يوم الثلاثاء يوم عطلة احتفالا بحلول السنة الهجرية الجديدة، بمعدل 10،5 مليون دينار الحصّة الواحدة. وشهدت حصة الاربعاء تبادل كتلتين من أسهم لاندور بقيمة جملية ناهزت 21 مليون دينار (وتضمنت الكتلتين 2586700 سهم بسعر 8،250 دينار السهم الواحد.
وتميزت اسهم الصناعات الكيميائية للفليور خلال الاسبوع باداء جيد وزادت قيمة السهم بنسبة 7،4 بالمائة ليبلغ سعره 116،500 د.
وقدرت قيمة المبادلات على الاسهم ذاتها، طيلة الاسبوع، ب1،7 مليون دينار. وتابعت الاسهم، ذاتها، منذ بداية سنة 2018، تمش دون اخطاء (رسملة تضاعفت ب3،3.(
وسجلت اسهم بنك تونس والامارات انتعاشة بعد فترة انتكاسة. وبلغت قيمة المبادلات على اسهم البنك 61 الف دينار. وزادت قيمة السهم بنسبة 6 بالمائة ليصل الى مستوى 13،200 د. لكن لا يزال الاداء السنوي لاسهم بنك تونس والامارات سلبيا (تراجع ب23 بالمائة).
وظهرت أسهم شركة النقل بواسطة الأنابيب من بين الأسهم، التي تكبدت أهم الخسائر خلال الاسبوع، اذ تخلى السهم عن 9 بالمائة من قيمته ليصل الى مستوى 16،450 د في ما بلغت المعاملات على الاسهم ذاتها قيمة 170 الف دينار. وواصلت أسهم “ليلا” من جهتها نسقها السلبي وتدهورت أسعارها بنسبة 6 بالمائة لتصل الى 11،900 د. ومكن السهم من تحقيق مبادلات بقيمة 0،4 مليون دينار خلال الأسبوع.
المصدر أخر خبر اونلاين

Partager