أحداث عامة

انطلاق أوّل أكاديمية وطنية للشباب في الطيران النموذجي بمركز التخييم والاصطياف بالبقالطة

انطلقت، مساء أول أمس، بمركز التخييم والاصطياف بالبقالطة من ولاية المنستير، الأكاديمية الوطنية للشباب في الطيران النموذجي وهي الأولى التي تنظمها الإدارة العامة للشباب والمندوبية الجهوية لشؤون الشباب والرياضة بالمنستير ضمن البرنامج الوطني “السياحة الشبابية تونس -دارنا”.

ويشارك في الأكاديمية مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و14 سنة ومجموعة أخرى تتراوح أعمارهم بين 17 و19 سنة، من ذوي المستويات المتقدّمة الذين يتولون تعليم المبتدئين ومراقبة ما يقوم به باقي الفريق من المستوى المتقدم.

وتنطلق عملية التكوين مع الأطفال في مرحلة أولى بالمهارات اليدوية أو “البريكولاج” وتشمل كلّ نظريات الطيران النموذجي. ويخصص يوم الغد للرسم الفني للطائرات وكيفية تصميمها باستعمال برمجية “الكورل درو” وتصميم آلة قص يدوية تحاكي آلة القص الرقمية، لتنطلق في اليوم الثالث عملية صنع “بولي كلوب” على أن يقع اطلاقها في اليوم الرابع في ملعب الصولجان بالمنستير.

وتأتي هذه الأكاديمية تتويجا لنشاط الشباب المشارك في نوادي الطيران النموذجي الذي تواصل على امتداد سنتين، وفق ما صرح به رئيس نادي الطيران النموذجي بدار الشباب منزل فارسي سمير المقنم.

وقد بدأت لبنى السماري، إحدى المشاركات في الأكاديمية الصيفية وتحصلت هذه السنة على الإجازة التطبيقية في الكيمياء من كلية العلوم بالمنستير، النشاط في نادى الطيران النموذجي بدار الشباب منزل كامل منذ ثلاثة سنوات لأنّها تهوى هذا المجال لما فيه من إمكانيات للإبداع والخلق.

وبدورها اختارت نرهان بن نجمة 11 سنة تلميذة بمدرسة الحبيب بورقيبة بمنزل كامل، الالتحاق بنادي الطيران النموذجي بدار الشباب بمنزل كامل للتعرف على مكوّنات الطائرات من نوع “بلانور” و”بولي كلوب” وكيفية صنعها وإطلاقها.

وتتواصل هذه الأكاديمية إلى غاية 18 جويلية الجاري بمشاركة 20 شاب وفتاة من نوادي الطيران النموذجي بكلّ من دار الشباب منزل كامل ودار الشباب منزل نور بولاية المنستير و6 إطارات.

وات

Partager