أحداث عامة

المنستير: تقديم و تسليم المهام رسميا للمجالس البلدية المنتخبة

اشرف والي المنستير اكرم السبري أيام 13 و 16 و 18 و 19 جويلية 2018 على جلسات لتقديم و تسليم المهام رسميا الى المجالس البلدية المنتخبة على غرار المجلس البلدي  بنان بوضر و  منزل كامل و الساحلين و المكنين و المنستير.

و قد تولّى الوالي و بحضور المعتمدين و أعضاء مجلس نواب الشعب عن ولاية المنستير و حضور أعضاء المجالس البلدية المنتخبة و أعضاء النيابات الخصوصية المتخلية و المنتهية فترة تسييرها لأعمال البلديات فضلا عن حضور ممثلي المنظمات و ممثلي مكونات المجتمع المدني و المواطنين، تقديم أعضاء المجالس البلدية المنتخبة و تسليم المهام رسميا لبلال العريبي رئيسا لبلدية بنان بوضر و  ليلى بن نجمة رئيسا لبلدية منزل كامل و المنجي الشريف رئيسا لبلدية المكنين و أسماء الصغير رئيسا لبلدية الساحلين معتمر و السيد منذر مرزوق رئيسا لبلدية المنستير.

و قد اكد السبري في مختلف الكلمات التي توجه بها اثناء عمليات تسليم المهام التي تمت بمقرات البلديات المذكورة، على انه لأول مرة تعيش تونس على وقع تجربة ديمقراطية لانتخاب مجالس بلدية محلية حيث تمت الانتخابات في كنف الديمقراطية و الشفافية و بفضل القراءات الصحيحة للقانون المنظم لهذه الانتخابات نجحت ولاية المنستير في عقد جلسات اختيار رؤساء البلديات و مساعديهم في 31 بلدية و جلسات تسليم المهام في 29 بلدية الى حد الان ما عدى بلديتي زرمدين و طوزة التي صدرت في حقها احكام قضائية بعد الطعن حيث سيتم عقد جلسة ثانية بكل من البلديتين لإعادة اختيار الرئيس و مساعديه.

و توجّه الوالي بتهنئة المجالس البلدية المنتخبة و بالشكر للنيابات الخصوصية المتخلية على ما بذلوه من جهود لتسيير شؤون البلديات خلال السنوات الماضية و الشكر للمواطنين الذين ساهموا في إنجاح المسار الديمقراطي و الاستحقاق الانتخابي داعيا إياهم لمواصلة دعم جهود بلدياتهم و لمواصلة المتابعة الدقيقة لعمل المجالس البلدية المنتخبة لتنفيذ المشاريع و لمراقبة مدى التزامهما بخدمة و تنمية مناطقهم البلدية.

كما توجّه  الوالي بتوصيات هامة للمجالس البلدية المنتخبة لا سيما دعوتهم لنكران الذات و العمل بكل جدية خلال فترتهم النيابية المتواصلة لخمس سنوات مع التخلي على مرجعياتهم الحزبية و الأيديولوجية و كل الخلفيات و التعامل بنفس المستوى و المسافة مع كل مواطني بلدياتهم. كما دعا والي الجهة كل المجالس البلدية المنتخبة للانكباب و البحث على موارد ذاتية لبلدياتهم خدمة لمواطنيهم و بهدف خلق موارد جديدة لتنفيذ المشاريع التنموية لبلدياتهم و في هذا الاطار اكد السيد الوالي على ان السلطة الجهوية و المركزية مستعدة للتفويت و إحالة بعض العقارات من على ملك الدولة و المتوفرة بهذه البلديات قصد معاضدتها لتنمية مواردها.

كما اكد اكرم السبري على ان السلطة الجهوية و المحلية و السلطة المركزية تبدي كامل استعدادها لدعم المجالس البلدية المنتخبة لتنفيذ مشاريعها التنموية فضلا عن تقديم المساعدة  و الدعم لتطوير معداتها و تجهيزاتها  و تقديم الإحاطة اللازمة لتطبيق قانون الجماعات المحلية الذي يعطي الصلاحيات كاملة للمجلس البلدي المنتخب لتسيير شؤونه المحلية في اختيار و تنفيذ مشاريعه التنموية و صرف ميزانياته بكل حرية و شفافية و بصفة تشاركية مع مواطنيه و مع مكونات المجتمع المدني و ممثلي المنظمات و كل الاطياف السياسية الفاعلة في جهته.

 

Partager