أحداث عامة

اتحاد الفلاحة: ” لا يوجد أمن غذائي في تونس “

قال رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار اليوم بنابل، إنه ” لا يوجد أمن غذائي في تونس ما دمنا نستورد أكثر من 70 بالمائة من احتياجاتنا من الحبوب وما دامت بذورنا مهجنة وموردة وما دمنا نستورد الأعلاف ونتلف فائض الإنتاج ولا نحسن تثمينه”.
وتابع الزار على هامش مشاركته اليوم الاثنين 12 نوفمبر 2018 بمقر ولاية نابل، في أعمال المجلس الجهوي المخصص للقطاع الفلاحي بالوطن القبلي، “ليس من الغريب اليوم أن تباع أبقارنا وتهرب بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج التي تمثل فيها الأعلاف نسبة 80 بالمائة من التكلفة وليس من الغريب أن يهجر الشبان القطاع الفلاحي ما دام القطاع غير مربح”.

وأكد أن منظومة الإنتاج الفلاحي في تونس باتت مهددة بالاندثار ما لم يتم الوقوف إلى جانب الفلاحين وكشف حقيقة معاناة الفلاحين الذين هم ضحايا ارتفاع تكلفة الإنتاج وغياب منظومات الإحاطة والإرشاد والمساندة، مبرزا أن هذه المعاناة لا يحسها المستهلك وعديد وسائل الإعلام الذين يقتصرون على الحديث عن غلاء الأسعار.

وتوجه باسم الفلاحين برسالة إلى كل المتدخلين وخاصة الحكومة والسياسيين والإعلاميين بضرورة إيلاء الفلاحة المكانة المحورية التي تستحقها وإلى تجسيم عديد الشعارات المرفوعة إلى إجراءات حقيقية وفعلية تحقق استدامة النشاط الفلاحي الذي أصبح “اليوم مهددا ” على حد قوله.

المصدر شمس فم