أحداث عامة

إفطار جماعي بمقر الإدارة الجهوية للحماية المدنية بالمنستير

تواصلت يوم أمس الأربعاء 13 جوان 2018 الموافق لليوم 28 من شهر رمضان المعظم لسنة 1439 هـ الزيارات الميدانية و موائد الإفطار الجماعي لمختلف الأسلاك الأمنية و السجن المدني بالمنستير قصد تثمين مجهود الإطارات و الأعوان وشكرهم على جهودهم المبذولة لضمان استقرار البلاد، حيث نظمت مساء يوم أمس الأربعاء الإدارة الجهوية للحماية المدنية بمقرها بالمنستير مائدة إفطار جماعي تحت اشراف أكرم السبري والي المنستير و بحضور جلول جاب الله المدير الجهوي للحماية المدنية بسوسة و مدير المنستير بالنيابة والعميد مراد طراد من الإدارة العامة للحماية المدنية و العقيد منذر لوصيف نائب المدير الجهوي للحماية المدنية بالمنستير ومديري إقليمي الحرس و الأمن الوطنيين و السجن المدني و آمر الفوج الجهوي لحفظ النظام و رؤساء مناطق الأمن و بحضور ثلة من الإطارات الأمنية و أعوان الحماية المدنية.

الساعة السابعة و 45 دقيقة أي خمس دقائق تقريبا بعد موعد الإفطار، أطلقت صفارة الأنظار بمقر الحماية المدنية حيث قطع أعوان الحماية المدنية إفطارهم و انطلقوا مسرعين في اتجاه سيارة الإسعاف التي بارحت مكانها مسرعة لإنقاذ فتاة تبلغ من العمر حوالي 29 سنة تعرضت لحالة صرع وسط الطريق بمدينة المنستير أين تم انقاذها و نقلها إلى قسم الاستعجالي بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.

تبقى الإدارة الجهوية للحماية المدنية بمختلف إطاراتها و أعوانها من الإدارات النشيطة على غرار مختلف المصالح الأمنية، باعتبار سرعة تدخلها و للأعمال الجليلة التي تقدمها في خدمة المواطن و إنقاذ الأرواح و الممتلكات و التي تسهر إلى جانب مختلف الأسلاك الأمنية لحماية المواطن و مجندة للتدخل 24 ساعة على 24 ساعة و على مدار السنة و خاصة خلال المناسبات و الأعياد الوطنية و الدينية و خلال العطلة الآمنة خلال فصل الصيف حيث تتضاعف عملية تدخلها بتضاعف الحركة المرورية و مجالات تدخلها في المجال البري و البحري.

المصدر: الساحل تي في

Partager